الرئيسية / استثمار / 7 أخطاء مالية لا يقع فيها الأثرياء

7 أخطاء مالية لا يقع فيها الأثرياء

ستجد هنا سبع اخطاء يرتكبها الكثير من الناس ، وهذه الاخطاء لاتساعد ابدا في توفير وادخار الاموال، وفي وسط هذه الاجواء يوجد اشخاص اخرون لايرتكبون هذا الاخطاء ابدأ وهذا هو موضوعنا اليوم عن 7 اخطاء لا يرتكبها الاغنياء.

1- الانفاق اكثر من الدخل

وهذا هو حجر الأساس في عندما نتحدث عن الأمور المالية الشخصية، بغض النظر عن دخلك أو الصافي منه، ولا يهم كم تجني من المال إن قنعت بمعيشتك أو أنفقت أقل مما تجني، ما يمكنك من ادخار المال على المدى الطويل، كما أنها رياضيات بسيطة: دخل< نفقات = دين، بنما دخل> نفقات = فائض، وبالرغم من أن شراء بعض الأشياء هنا وهناك لا يبدو بذلك الأهمية، إلا أنها تستطيع التأثير بشكل كبير مع مرور الوقت، فيمكن للنفقات التافهة كطلب الغداء أو العشاء من الخارج، أو الذهاب لحضور فيلمٍ في وقت الذروة، التأثير بشكلٍ تدريجي واستنزاف حسابك البنكي، وبشكلٍ مثالي، يجب عليك إدخار واستثمار نسبةٍ من كل راتب أو مصدر دخل لديك.

مقالات قد تهمك

تعرف كيف استطاعت خادمة اندونيسية بالسعودية شراء الفيلا التي كانت تعمل بها

شاب سعودي يحقق 40 الف ريال شهريا من هذا التطبيق المجاني تعرف كيف ذلك

 

2- إنفاق المال في أمور غير أساسية

هناك اعتقاد خاطئ أن رواد الأعمال الأغنياء ينفقون المال على كثير من الترفيه مثل شراء السيارات الفارهة والقصور الضخمة، الحقيقة أن هذا الكلام غير صحيح، معظم الأثرياء الذين بدأوا حياتهم من الصفر يعيشون في بيوت متواضعة ويتنقلون بسيارات لا تختلف كثيرًا عن سيارات الطبقة المتوسطة، السر في ذلك أن رواد الأعمال يدركون قيمة المال، تذكر أنهم في مرحلة ما من حياتهم كانوا لا يمتلكون أي شيء ومع الكثير من الجد والجهد استطاعوا تحقيق أحلامهم، يستمتع رواد الأعمال بحياتهم لكن في الحد المقبول الذي لا يضيع المال في أمور غير أساسية وغير مفيدة بالطبع.

 

3- الاقتراض من أجل الحاجات الأساسية

هناك مثل شهير يقول أن الذي يقترض لكي يتناول الطعام لن يصبح قادرًا على كسب المال، معنى هذا المثل أن الذي يقترض من أجل حاجات أساسية يومية لن يكون قادرًا أبدًا على الاعتماد على نفسه وسيظل طوال حياته مدينًا لصاحب القرض أو للبطاقة الائتمانية والبنك، إذا لم تكن تقترض من أجل حاجات ضرورية ملحة للغاية فلا تقترض أبدًا وابحث عن طريقة أخرى أيًّا ما كانت للحصول على المال، الأغنياء لا يقترضون ولا يضعون رقبتهم تحت مقصلة الديون ونسب الفائدة التي تتزايد مع الوقت وتذهب إلى البنوك.

4- ادخار المال للادخار فقط وليس للاستثمار

المال الموجود في حسابك البنكي أو حتى في خزينة في البيت يفقد قيمته مع الوقت، الأغنياء لا يحتفظون بالمال وإنما يستثمرونه، قد يكون مصطلح الاستثمار غريبًا على شخص لا يمتلك الكثير من المال لكن حتى وإن كان ما تمتلكه في حسابك البنكي بضعة مئات فعليك التفكير جديًّا في استثمار هذا المال في مشروع مدر للربح، الأغنياء يعرفون أن الأموال تصنع المزيد من الأموال، الحقيقة أنك إذا قمت باستثمار 100 دولار اليوم فبعد 50 عامًا ستصبح قيمتها تقريبًا تتجاوز المليون ومائة ألف دولار، ربما عليك التفكير في الأمر جيدًا إذًا.

5-عدم الاستثمار

هناك ثلاثة عوامل تحدد مدى جودة أداء الاستثمارات (المدخرات)، أو المبلغ المستثمر ومعدل العائد، فضلاً عن طول الفترة الزمنية التي يتم الاستثمار فيها، لكن في الواقع، العامل الأكثر تأثيراً على قيمة استثماراتك هو الوقت الذي استثمرت فيه، فكلما طال انتظارك للبدء بالاستثمار، قلت الجدوى والعائد.

 

6-دفع الكثير من الرسوم المصرفيّة

لن تكسر رسوم الحساب المصرفي ميزانيّتك إلا إذا استمرّت. لذا، تأكد من فهم شروط حسابك كي تتجنّب أي ضرباتٍ مفاجئة.

وتبيّن كاربونارا أن أحد عملائها كان يدفع شيكات تتجاوز مافي رصيده مرتين في الشهر، لأن خط الائتمان غير مرتبط بحساب الشيكات الخاص به، وتقول: “إن رسوم السحب الفائض على المكشوف مكلفة، لكن إذا فعلتها مرتين في الشهر، قد تصل رسومها إلى 840 دولار في العام”.

7- الإنفاق المفرط

عند التفكير عن أسلوب حياة الأغنياء قد تتخيل تصورات فخمة: على سبيل المثال شاتو في منتجع للتزلج في شاموني أو خزانة كاملة من الأحذية من Manolo. ولكن الأغنياء أكثر تحفظاً مما كنت تتصور.

تقول تاردي: «ليس كل المليونيرية يشترون اللامبورغيني، إنهم يتخذون قرارات الشراء بناء على وضعهم المالي الحالي وأهدافهم.

فهم أغنياء لأنهم يحافظون على المال جيداً بدلاً من إنفاقه بشكل جيد ». الحل للأشخاص الذين يزيدون محصل المال هل تفقد البريق في عينيك عندما تسمع محاضرة حول أهمية الموازنة الصحيحة؟ هذا مفهوم.

لأن بالرغم من كل ما يقدمه الشخص من الجهد في إنشاء الموازنات التخطيطية كثير من الناس لا يزالون يواجهون الصعوبات عند محاولة خفض نفقاتهم. للأسف، لا يوجد طريق مختصر من شأنه أن يقوض هذا المبدأ

الهام من الناحية المالية، ولكن تاردي تقدم الحل الذي سيجعله أقل إزعاجاً. «حول تكوين الميزانية إلى لعبة وضع أمامك تحد جديد و مثير للإهتمام كل أسبوع.

و سترى كيف يمكنك أن تقلل من تكلفة المنتجات أو تتخى عن شراء الغذاء لمدة أسبوع واحد وحاول إبتكار وصفات مثيرة للإهتمام من المنتجات الغذائية التي تراكمت في الثلاجة ». المفتاح هنا هو إختيار النظام المناسب (أو الفخ للدماغ) الذي سيمكنك التمسك به ومن ثم تطبيقه.

شاهد أيضاً

7 خطوات لاختيار افضل شركة فوركس

شركات الوساطة (forex brokers) هي الوسيط بين المتداولين وسوق الفوركس. قبل البدء في التداول ينبغي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *